-أورام-الحنجرة.jpg

تشخيص وعلاج / جراحات أورام الحنجرة

الحنجرة والتي تعرف أيضا بصندوق الصوت، هي عضو يقع في الرقبة  أسفل انقسام البلعوم – ينقسم البلعوم إلى المريء
والقصبة الهوائية
من أهم وظائف الحنجرة هي إصدار الصوت، إذ تحتوى على الأحبال الصوتية بداخلها التي تهتز لإصدار
صوت عند التحدث.

سرطان الحنجرة 

أكثر أنواع سرطانات الحنجرة شيوعا ً هو سرطان ينشأ من خلايا بطانة الحنجرة (سرطان الخلايا الحرشفية)، بينما لا تمثل
الأنواع الأخرى أكثر من 2 %.. ويشمل ذلك الساركوما والميلانوما وغير ذلك من الأنواع النادرة.

يمكن أن يؤثر سرطان الحنجرة أيضًا على لسان المزمار والذي يعمل كغطاء للقصبة الهوائية، وقد يوجد شكل آخر من
أشكال سرطان الحنجرة وهو سرطان اللوتين واللتان تقعان في الجزء الخلفي من الحلق.

وعلى الرغم من أن حدوث سرطان الحنجرة فى أفريقيا غير شائع مقارنة بمناطق العالم الأخرى، إلا أن معدل الوفيات
المرتبطة بسرطان الحنجرة في أفريقيا أكثر منها بكثير عن بقية العالم.

ما هي أسباب سرطان الحنجرة؟

يحدث سرطان الحنجرة عندما تطوّر الخلايا طفرات جينية حيث تؤدي هذه الطفرات إلى نمو الخلايا بشكل
لا يمكن السيطرة عليه وتواصل العيش بعد موت الخلايا السليمة، لذلك تلك الخلايا يمكن أن تشكل ورما،
ومن عوامل الخطر التي يمكن أن تؤدي إلى سرطان الحنجرة:

  • التدخين والذي يعتبر أهمها على الإطلاق 
  • المشروبات الكحولية
  • ارتجاع المريء المزمن
  • الإصابة بفيروس الورم الحليمي البشري .Human Papilloma Virus

أعراض سرطان الحنجرة

قد يكون أول ما يلاحظه المريض هو تغير الصوت (كخشونة الصوت أو إجهاد/ بحّـة الصوت)، بالإضافة
إلى ذلك قد يشتكي المريض من سعال دموى أو ألم بالرقبة والحلق وصعوبة فى البلع وضيق التنفس.. وقد
يحدث أيضا تضخم بالرقبة (الورم ذاته أو الغدد الليمفاوية بالرقبة).

تشخيص سرطان الحنجرة

يعتمد التشخيص في سرطان الحنجرة على الفحص الإكلينيكى و أخذ عينة من النسيج عن طريق المنظار
، ثم يتم تقييم انتشار الورم موضعيا، وذلك عن طريق:

  • تصوير المجرى الهوائي بالمنظار
  • الأشعة المقطعية
  • التصوير بالرنين المغناطيسيي

ثم يتم بعد ذلك تقييم الغدد الليمفاوية في الرقبة وذلك لتحديد الأسلوب العلاجي الأفضل لكل حالة حسب نوع السرطان المنتشر.

علاج سرطان الحنجرة

عند علاج سرطان الحنجرة نأخذ في الإعتبار أن التعامل الجراحى قد يؤدى إلى تأثر الصوت أو فقدانه بصفة دائمة،
لذلك في العديد من الحالات نعتمد أولا على العلاج الكيماوي والعلاج الإشعاعي وفقا لضوابط علمية دقيقة للغاية،
تستجيب الكثير من الحالات لنظام العلاج هذا ويخضع المريض بعدها للمتابعة المستمرة.

أمّا الحالات المتقدمة والتي لا تستجيب لتلك الأساليب العلاجية، فإن استئصال الحنجرة سواء جزئيا أو كليا هو الحل
الوحيد وفقا لموضع الورم ومدى انتشاره في المناطق المجاورة، وبعد ذلك يتم تعويض واستعادة وظائف الأحبال
الصوتية عن طريق أجهزة خاصة ثم إعادة تأهيل المرضى بالشكل المناسب لنتائج العملية.

مركز الدكتور محمد عادل يعتبر واحدا من أهم المراكز الرائدة في علاج وتشخيص سرطان الحنجرة.


اترك رداً

لن يتم نشر بريدك الإلكترونى. الحقول المطلوبة محددة *




دكتور محمد عادل


استشارى جراحة الأورام وجراحات الرأس والرقبة والغدد الصماء
مدرس جراحة الأورام – كلية الطب جامعة الأزهر

عيادة التجمع: كايرو ميديكال سنتر – التجمع الخامس
عيادة المعادي: مستشفى د. علاء عزت 73 طريق مصر حلوان
عيادة الألف مسكن: ميدان الألف مسكن –  شارع جسر السويس

 



الإشتراك


اشترك في نشرتنا الطبية لتلقي آخر المقالات التي ينشرها دكتور محمد عادل



© 2020 Dr Mohamed Adel. All Rights Reserved. Powered By Be Digital Agency