wagna-min.jpg

الجراحات التجميلية وإعادة البناء

جراحات إعادة البناء أو الجراحة الترميمية هي ذلك النوع من الجراحات التي تحاول استعادة الشكل أو الوظيفة لجزء من الجسم إلى وضعها الطبيعي، وتهدف إلى إعادة ترميم ما تم استئصاله إثر جراحة الورم أو التعرض لحوادث تسببت في حدوث ضرر كبير بالأنسجة وغيرها من الأسباب الأخرى.

ما هي أسباب اللجوء للجراحة التكميلية وإعادة البناء؟

يتم اللجوء إلى جراحة إعادة البناء بعد الاستئصال الجراحي لكثير من الحالات المرضية:

  • أورام الفكين، خاصة سرطان الفك السفلى وذلك لاستعادة الشكل الخارجى للوجه بالإضافة لتحسين وظيفة المضغ والكلام
  • سرطان الخلايا القاعدية؛ وهو نوع من سرطان الجلد يتطور غالبًا في مناطق الجلد المعرضة للشمس.
  • سرطان الخلايا الحرشفية؛ وهو ثاني أكثر أشكال سرطان الجلد شيوعًا. عادة ما توجد في مناطق الجسم المتضررة من أشعة الشمس فوق البنفسجية
  • ورم المنسجات الليفي الخبيث، وهو ورم يمكن أن يبدأ في العظام أو الأنسجة الرخوة
  • الساركوما الليفية الجلدية الحدبية، هو ورم نادر في طبقة الأدمة في الجلد
  • الأورام المتقدمة بالوجنة أو الجيوب الأنفية وقاع الجمجمة.

ما يجب أن يؤخذ في الإعتبار أثناء جراحة إعادة البناء

في العقدين السابقين تطورت الجراحات الترميمية إلى حد كبير للغاية، ومع ذلك هناك العديد من العوامل التي يجب أخذها في الاعتبار قبل البدء في الجراحة الترميمية ومن أهم تلك العوامل ما يلي:

  • موضع الجراحة وما إذا كنا نحتاج إلى رقعة موضعية أو سديلة (نسيج بتغذيته الدموية)
  • الاحتياج إلى أنواع متعددة من الأنسجة (سدائل رخوة / جلد / نسيج دهنى / عظمة )
  • درجة استعادة الشكل الخارجى والوظيفة قدر الإمكان
  • الحالة الصحية للمريض والأمراض المزمنة والتدخين
  • أثر العلاج الإشعاعي على النسيج المستخدم فى إعادة البناء
  • التوقيت المناسب لإجراء ذلك النوع من الجراحات الترميمية

الخيارات الجراحية المتاحة 

هناك العديد من الخيارات الجراحية المتاحة التي يتم اللجوء لإحداها وفقا لحالة المريض ونوع المرض لديه وأيها الأنسب له ومن ضمن تلك الخيارات ما يلي: 

  • تطعيم وترقيع الجلد 
  • السدائل بأنواعها المختلفة 
  • موسعات الأنسجة
احجز الان

ما معنى الجراحة الميكروسكوبية وكيف يستفيد منها مريض الأورام؟

استخدام الميكروسكوب هو تطور مهم فى تاريخ الجراحة، وأدخل على علم الجراحة الكثير من التطبيقات التى لولاه ما كانت لتتم بهذا النجاح.

قد يظن البعض أن استخدام الميكروسكوب فى الجراحة له علاقة وفقط ببعض الجراحات الخاصة بالعيون أو الأنف والأذن، إلا أن استخدامات الميكروسكوب توسعت جدا فى العقدين الأخيرين لتشمل تقريبا كل نطاقات الجراحة، ويتم استخدام الميكروسكوب فى العديد من الجراحات الخاصة بمرضى الأورام، إذ يمكـّن الميكروسكوب الجراح من استئصال الأورام بدقة والحفاظ على الأنسجة المحيطة، ومن أمثلة الاستخدامات التى نقوم بتطبيقها:  

زراعة الأنسجة (السدائل / الرقعات) لتعويض فقد الأنسجة ما بعد الاستئصالK حيث يقوم الجراح بعد الاستئصال الكلى للورم بتعويض المنطقة المستئصلة بأنسجة (تشمل عضلات وجزء عظمى وجزء من الجلد أحيانا) لزراعتها فى المنطقة المستأصلة وإعادة التغذية الدموية لتلك الأنسجة عبر توصيل الشريان والوريد تحت الميكروسكوب.

كل ذلك أدى لتخفيف آثار الجراحة على المريض واستعادة الشكل والحجم الطبيعى للمنطقة ما بعد الاستئصالK بالإضافة لاستعادة جزء كبير من الوظيفة.

ويعتبر أوضح مثال على ذلك هو زراعة عظمة لتعويض استئصال الفكK ما يمكن المريض لاحقا من استعادة وظيفة الفك إذ يصبح المريض جاهزا لوضع تلبيسات وأسنان تمكنه من المضغ، هذا بالإضافة لعودة الوجه للشكل الطبيعى حيث يصبح من الصعب ملاحظة آثار إجراء الجراحة.

blank
صورة بانوراما ما بعد استئصال أكثر من نصف الفك وزراعة عظمة بتغذيتها الدموية .. تمهيدا لإعادة زراعة الأسنان

ومن أهم تطبيقات الميكروسكوب لمرضى الأورام استئصال الأورام الناشئة من الأعصاب أو المحيطة بها حيث نعيد توصيل الأعصاب تحت الميكروسكوب بخيوط جراحية لا يتعدى سمكها نصف سمك شعرة الرأس.

إن تطبيق الجراحة الميكروسكوبية فى مجال الأورام فتحت آفاقا جديدة لمنظور الاستئصال وإعادة التأهيل ممل عاد على المريض بالنفع والنتائج المرضية.

خدمات الجراحة التكميلية التى يقدمها دكتور محمد عادل 

عيادات دكتور محمد عادل لجراحات الرأس والرقبة تقدم لك خدمة متميزة وشاملة لمرضى الرأس والرقبةK وهؤلاء المرضى كثيرا ما يحتاجون لجراحات إعادة البناء كجزء من التدخل الأولى أو كإجراء لاحق.

إن التطور الكبير فى الأساليب الجراحية وتوقع نتائج أفضل وحياة أطول لمرضى الأورام يجعل الجراحة التكميلية وإعادة البناء شيئا ضروريا مثله مثل التعامل الأمثل مع السرطان المستئصل. 

زار دكتور محمد عادل للتدريب عدة أماكن عالمية، وتدرب على أيدى أفضل جراحى العالم، واطلع على أحدث تقنيات المدرسة الشرقية والغربية فى الجراحة وإعادة البناء، حيث تدرب فى قسم جراحات الرأس والرقبة بالجامعة التذكارية بتايوان عامى 2014 و 2015 ، وقسم الجراحة التجميلية وإعادة البناء تحت قيادة الجراح العالمى البروفيسور فوتشان واى، وهو “وفقا لكثير من المتخصصين” أحد أعظم جراحى التجميل على مر التاريخ، وهو الأب الروحى لجراحة إعادة بناء الوجه وأورام الفك عالميا. ثم زار جامعة لندن ومعهد ام دى اندرسون بتكساس الأمريكية، وتم تكريمه من قبل الاتحاد الدولى لجمعيات أورام الرأس والرقبة باختياره لزيارة معهد أورام ميموريال سلون كيترينج بولاية نيويورك للاطلاع على أحدث التطورات فى تخصص جراحات أورام الرأس والرقبة وإعادة البناء وتأهيل المريض بعد الجراحة للعودة لحياته الطبيعية.

خدمات جراحية

  • جراحات الأورام المتقدمة بالرأس والرقبة
  • إعادة بناء الفك مباشرة بعد الاستئصال
  • إعادة بناء الفك لجراحات الاستئصال السابقة
  • إعادة البناء ما بعد استئصال الأورام المتقدمة بالرأس والرقبة
  • إعادة بناء الأعصاب وتوصيلها بعد الاستئصال
  • إعادة بناء الأوعية الدموية المستئصلة فى حالات الأورام

خدمات علاجية

  • العلاج الطبيعى ولتأهيل لمرضى إعادة البناء
  • إعادة تأهيل مرضى بناء الفك لزراعة الأسنان التكميلية
  • التغذية العلاجية لمرضى السرطان
  • جلسات ومجموعات الدعم للمرضى Cancer Survivors

اترك رداً

لن يتم نشر بريدك الإلكترونى. الحقول المطلوبة محددة *




دكتور محمد عادل


استشارى جراحة الأورام وجراحات الرأس والرقبة والغدد الصماء
مدرس جراحة الأورام – كلية الطب جامعة الأزهر

عيادة التجمع: كايرو ميديكال سنتر – التجمع الخامس
عيادة المعادي: مستشفى د. علاء عزت 73 طريق مصر حلوان
عيادة الألف مسكن: ميدان الألف مسكن –  شارع جسر السويس

 



الإشتراك


اشترك في نشرتنا الطبية لتلقي آخر المقالات التي ينشرها دكتور محمد عادل



© 2020 Dr Mohamed Adel. All Rights Reserved. Powered By Be Digital Agency