7alat-nadra-4-min.jpg

حالة نادرة: جراحة منظار أنفى لتسارع تعافى الآثار الجانبية للعلاج الإشعاعى بقاع الجمجمة

سبق علمى:

استخدام جراحة المنظار الأنفى فى تسارع التعافى من الآثار الجانبية للعلاج الإشعاعى بقاع الجمجمة

يعتبر سرطان البلعوم الأنفى شائعاً فى بعض المناطق بالعالم كالصين والشرق الأوسط وشمال أفريقيا، فى حين كونه غير شائع فى أمريكا وأوروبا.
ويتكون العلاج بالأساس من جرعات مكثفة من العلاج الإشعاعى والكيماوى.
ومن الشائع أن ينتج عن هذا الإشعاع آثار جانبية مثل تأثر السمع أو اختلال هرمونات الجسم .. لكن التحدى الأكبر هو تآكل والتهاب عظام قاع الجمجمة والجيوب الأنفية المحيطة بما يؤدى إلى تسوس العظم .. ويعتبر الوقت والتدخل الجراحى بالمنظار عاملـَين فى غاية الأهمية .. إذ قد يمتد الالتهاب ليصل إلى العصب البصرى أو أغشية المخ.
يعانى المريض من إفرازات أنفية ذات رائحة كريهة وصداع شديد وأحيانا نزيف من الأنف.

وللمنظار دور تشخيصى وعلاجى .. إذ عن طريق المنظار الأنفى نقوم بتنظيف قاع الجمجمة من هذه الالتهابات والعظام المتسوسة.

الصور بالمنظار الأنفى : الصورة على يسارك لقاع الجمجمة بعد تنظيفه وإزالة الالتهاب .. وصورة اليمين لتغطية الجرح بالرقعة النسيجية (السهم) من الأنف لقاع الجمجمة، من بحث علمى دولى نشرته وفريق العمل عام 2016

وفى هذا السبق العلمى نقوم عبر المنظار الأنفى بتغطية أثر الجرح بعد تنظيفه برفع رقعة أنفية بتغذيتها الدموية من الأنف.. وهى الطريقة التى تم اعتمادها عالمياً وأثبتت فاعليتها فى انتهاء الالتهاب والتئام قاع الجمجمة بسرعة بعد أن كانت تترك للالتئام تدريجياً وهو ما قد يستغرق أشهراً عديدة.
يعود المريض لبيته فى اليوم التالى للجراحة، ويمارس حياته الطبيعية ومهامه اليومية بشكل اعتيادى.

 


اترك رداً

لن يتم نشر بريدك الإلكترونى. الحقول المطلوبة محددة *




دكتور محمد عادل


استشارى جراحة الأورام وجراحات الرأس والرقبة والغدد الصماء
مدرس جراحة الأورام – كلية الطب جامعة الأزهر

عيادة التجمع: كايرو ميديكال سنتر – التجمع الخامس
عيادة المعادي: مستشفى د. علاء عزت 73 طريق مصر حلوان
عيادة الألف مسكن: ميدان الألف مسكن –  شارع جسر السويس

 



الإشتراك


اشترك في نشرتنا الطبية لتلقي آخر المقالات التي ينشرها دكتور محمد عادل



© 2020 Dr Mohamed Adel. All Rights Reserved. Powered By Be Digital Agency