-سرطان-الفك.jpg

تشخيص وعلاج اورام الفك

علاج سرطان الفك

سرطان الفك هو واحد من سرطانات الرأس المتعددة، وتكمن خطورة هذا النوع من السرطانات في حساسية المنطقة التي تتواجد فيها، وبالتالي فإن أورام الفك تخلف وراءها ضررًا وظيفيًا كبيرًا، كما أنها تسبب أضرارًا نفسيةً واجتماعيةً لا تقل في حجمها ولا تأثيرها عن الضرر الوظيفي، بسبب ما تؤدي إليه من التشوهات الشكلية في منطقة الوجه، وذلك إذا لم يتم الكشف عنها مبكرًا وعلاجها في الوقت المناسب.

احجز الآن

ما هي المراحل المتبعة في علاج سرطان الفك ؟

هناك بعض المراحل التي يتبعها الجراح بصورة متكررة في علاج سرطان الفك بأشكاله المختلفة، وهي:

المرحلة الأولى: التشخيص:

وهي المرحلة التي يتم فيها تحديد نوع الورم ومكانه وتقاطعاته مع الأعضاء والأنسجة المختلفة، ويكون التشخيص أولًا بالفحص الإكلينيكي، ثم بالأشعات اللازمة، و يتم اللجوء إلى أخذ عينة من الورم لمعرفة نوع الورم بالتحديد واستبعاد أنواع الأورام الأخرى.

وتعد مرحلة التشخيص مرحلة حاسمة في تحديد كافة المراحل اللاحقة للعلاج.

المرحلة الثانية: تحديد المسار العلاجي لاستئصال الورم:

بعد التشخيص ومعرفة مكان الورم وتقاطعاته مع الأنسجة والأعضاء المختلفة؛ يبدأ الطبيب المعالج في تحديد المسار الجراحي والعلاجى للورم، وفقا للنتائج التشخيصية فى تلك المرحلة.

المرحلة الثالثة: التدخل الجراحى

وهي مرحلة الإجراء الجراحي المناسب لاستئصال الورم وإزالته بالكلية مع الجوانب السليمة المحيطة (حوافّ أمان) المتصلة به للقضاء على أي امتداد محتمل للخلايا السرطانية قد لا يرى بالعين، ولتقليل فرصة الارتجاع للورم.

المرحلة الرابعة: إعادة البناء

وفي هذه المرحلة يتم ترميم الفك بعد استئصال الورم عن طريق زراعة عظام تعويضية إذا لزم الأمر باستخدام الميكروسكوب الجراحي، والذي يلحقه وضع تركيبات للأسنان لإعادة التأهيل وذلك لاستعادة التوازن الشكلي والمظهر الطبيعي للوجه، ولاستعادة وظائف النطق والمضغ والبلع بصورة طبيعية.

المرحلة الخامسة: تحديد علاج ما بعد الجراحة:

إن المريض بعد التعافى من الجراحة قد يخضع لعلاج تكميلى بالإشعاع أو العلاج الكيماوى، وهو ما يتم تحديده بعد التصور النهائى للورم وطبائعه وصفاته.

ما مدى أهمية إجراءات الترميم أو إعادة البناء في علاج سرطان الفك ؟

تضمن إجراءات الترميم وإعادة البناء للمريض تجاوز الكثير من الأضرار الشكلية والوظيفية الناتجة عن استئصال سرطان الفك، وفي حال تخطي هذه الإجراءات بسبب عدم سماح ظروف المريض أو بسبب عدم توافر الإمكانات والكوادر الطبية لتنفيذها؛ فإن المريض سيظل يعاني من بعض الآثار والتوابع السلبية لعملية استئصال الورم،

التخطيط لعملية جراحية لاستعاضة عظام الفك بعظمة الشظية من الرجل (مكان التخطيط) مع زراعتها وتوصيل التغذية الدموية بالميكروسكوب الجراحى

من أهمها:

  1. استهلاك جانب واحد فقط من الفكين في عملية المضغ وهو الجانب السليم، وقد يؤدي هذا إلى ضعف الأسنان وتضررها سريعًا.
  2. حالة من القلق الاجتماعي والرغبة في الانعزال بسبب وجود تشوه واضح في الوجه.
  3. التأثر نفسيًا بسبب فقدان الفك والأسنان.
  4. بمرور الوقت؛ يبدأ الفم في التيبس والانكماش تدريجيًا لعدم وجود هيكل صلب يحافظ على تماسك الأنسجة، وهذا قد يؤدي إلى صعوبات متزايدة عند المريض في الكلام والوظائف الأخرى.

كذلك فإن من التوابع السلبية لتخطي أو تأخير عملية ترميم الفك وإعادة بنائه: صعوبة إجراء هذه الجراحة لاحقًا عند تأثر الوظائف بدرجة كبيرة ووجود حاجة ماسة إلى إجرائها، وقد يلجأ الجراح في حالات كهذه إلى إجراء الجراحة على أكثر من مرحلة.

blank

اقرأ أيضاً عن

افضل دكتور جراحة اورام الفك

اقرأ المزيد

ما هو التحدي الإضافي في علاج اورام الفك عند الاطفال ؟

على الرغم من أن سرطانات الفك أكثر شيوعًا بين الكبار منها بين الأطفال؛ تظل إمكانية إصابة الأطفال بها قائمة، ولا يوجد ما يمنع أن يصاب طفل بأحد هذه الأورام، ويكمن التحدي الأكبر في علاج هذه الأورام عند الأطفال في أن شكل وحجم الفم عند الطفل ليس هو الشكل ولا الحجم النهائي، وذلك بسبب أن الفك عند الطفل يكون ما يزال قابلًا للنمو والتغير، لذلك يلجأ الطبيب مع الأطفال في البداية إلى علاجات أخرى غير التدخل الجراحي طالما أمكن ذلك، مثل الحقن المتتابع والمنتظم بالأدوية، وغير ذلك، بغرض محاولة تأخير التدخل الجراحي أو تجنبه مع هذه المراحل العمرية المبكرة.

 ما هي الجراحة الميكروسكوبية؟ وكيف تفيد في علاج الأورام؟

في العقدين الأخيرين حدثت طفرة طبية في مجال الجراحات الميكروسكوبية، وتم التوسع في استخدام الميكروسكوبات في كافة التخصصات الطبية بعدما كان استخدامها مقصورًا على بعض جراحات العيون أو الأنف والأذن، وفي مجال الأورام يتم استخدام الميكروسكوب الجراحي في العديد من الجراحات المتقدمة، إذ يُمَكِّن الميكروسكوب الجراح من استئصال الأورام بدقة مع الحفاظ على الأنسجة المحيطة، ومن أهم تطبيقات الجراحات الميكروسكوبية في مجال الأورام: زراعة الأنسجة (السدائل أو الرقعات)، حيث يقوم الجراح بعد الاستئصال الكلى للورم بتعويض المنطقة المستأصلة بأنسجة (عضلية وعظمية وجلدية) وزراعتها في هذه المنطقة وتغذيتها دمويًا بتوصيل الشريان والوريد تحت الميكروسكوب، وذلك لمحو آثار الجراحة واستعادة الشكل الطبيعي للوجه مع جزء كبير من الوظائف المتضررة من الجراحة.


blank

كيف يمكن اختيار افضل دكتور جراحة اورام الفك ؟

عند اختيار افضل دكتور جراحة اورام الفك يجب على المريض أن يضع في اعتباره بعض العوامل والمعايير الهامة للاختيار، منها:

  1. وجود طاقم طبي معاون متكامل، للمساعدة في التأهيل الشامل للمريض قبل وبعد عمليات الاستئصال.
  2. خبرة وكفاءة الجراح، وذلك بمعرفة درجته العلمية والاطلاع على سجله المهني وجهده البحثي.
  3. التخصصية الدقيقة للطبيب في جراحات أورام الفك وإعادة البناء ، ليتمكن من استئصال الورم مع إتمام الإجراءات المصاحبة للعملية بالدقة والكفاءة المطلوبة، دون الاضطرار إلى تخطي مرحلة هامة في العلاج أو تأجيلها إلى وقت لاحق.

إن اختيار الجراح الذى يساعدك فى تشخيص وعلاج ورم بالفك هو قرار فى منتهى الأهمية، فاعتمادا على الخبرة الواسعة والمهارة الجراحية الدقيقة يمكن أن تضمن أفضل النتائج لعلاج أورام الفك والتخلص من الورم نهائيا.

ما هي الخدمات الطبية التي يقدمها د. محمد عادل في عيادته ؟

يقدم الدكتور محمد عادل كافة الخدمات الطبية التي يمكن أن يقدمها دكتور جراحة اورام الفك في عياداته 

خدمات تشخيصية

  • تشخيص أورام الفك
  • تدخلات وعينات الفك التشخيصية
  • تقييم مراحل سرطان الفك 
  • تصميم شكل لدائن الفك (ثلاثية الأبعاد) المستخدمة فى إعادة البناء بعد الاستئصال
  • آشعة بانوراما الفك

خدمات جراحية وعلاجية

  • جراحات استئصال أورام الفك السفلى والعلوى
  • جراحات استئصال أورام الفك المتقدمة 
  • الجراحات الميكروسكوبية لإعادة بناء الفك
  • التعامل الجراحى والعلاجى مع التهابات الفك
  • جراحات استئصال أورام اللثة وإعادة البناء
  • التعامل الجراحى والعلاجى مع تسوس عظام الفك بعد الالتهابات
  •  التعامل الجراحى والعلاجى مع تسوس عظام الفك بعد العلاج الإشعاعى
  • إصابات وحوادث وكسور الفك السفلى والعلوى
  • التنظيف الجراحى وإعادة بناء الفك بعد الالتهابات المتقدمة أو الحوادث
  • متابعة مرضى إعادة بناء الفك لتأهيل زراعة الأسنان
  • التأهيل النفسى لمرضى أورام الفك
  • التغذية العلاجية لمرضى الفك بعد الاستئصال
  • العلاج الطبيعى لمرضى الفك بعد الاستئصال
  • مجموعات الدعم والمساعدة Cancer Survivors

احجز الآن

اترك رداً

لن يتم نشر بريدك الإلكترونى. الحقول المطلوبة محددة *




دكتور محمد عادل


استشارى جراحة الأورام وجراحات الرأس والرقبة والغدد الصماء
مدرس جراحة الأورام – كلية الطب جامعة الأزهر

عيادة التجمع: كايرو ميديكال سنتر – التجمع الخامس
عيادة المعادي: مستشفى د. علاء عزت 73 طريق مصر حلوان
عيادة الألف مسكن: ميدان الألف مسكن –  شارع جسر السويس

 



الإشتراك


اشترك في نشرتنا الطبية لتلقي آخر المقالات التي ينشرها دكتور محمد عادل



© 2020 Dr Mohamed Adel. All Rights Reserved. Powered By Be Digital Agency